Skip to Content
دبي، الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء 14 من مايو 2024م: استعرضت اللجنة التوجيهية لبرنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي للطلبة الإماراتيين أبرز مستجدات البرنامج منذ إطلاقه في يناير الماضي، ونتائج مرحلة التقديم التي انطلقت للنسخة الأولى من البرنامج للعام الأكاديمي القادم 2024- 2025م في الفترة من الأول من شهر أبريل إلى 30 أبريل 2024م، عبر منصة "إماراتي" في تطبيق "دبي الآن". 
 
جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للجنة التوجيهية للبرنامج برئاسة سعادة عائشة عبدالله ميران، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، وبحضور سعادة عبدالله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، نائب رئيس اللجنة، وأعضاء اللجنة من الجهات الحكومية المعنية.
 
ورحبت سعادة عائشة عبدالله ميران، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، رئيس اللجنة التوجيهية للبرنامج - في مستهل الاجتماع- بأعضاء اللحنة، مشيدةً بتفاعل الطلبة الإماراتيين مع البرنامج في نسخته الأولى. مؤكدة على دور برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي في فتح آفاق رحبة أمام الطلبة المتفوقين لبدء رحلتهم نحو المستقبل انطلاقاً من الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة، وتمكينهم ليكونوا قيادات وطنية مؤثرة في القطاعين الحكومي والخاص تسهم في تحقيق المستهدفات المستقبلية لإمارة دبي وفي مقدمتها أجندة دبي الاقتصادية (D33) وأجندة دبي الاجتماعية 33".
 
وأضافت سعادتها:" نحن ملتزمون بتوفير جميع أشكال الدعم اللازمة لطلبتنا ضمن منهجية علمية في عمليات فرز الطلبات بما يضمن تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة المتقدمين، بالإضافة إلى الحرص على دعم ومتابعة الطلبة الذين سيتم اختيارهم ضمن البرنامج وتنمية مهاراتهم التخصصية والقيادية والريادية بما يسهم في تعزيز مكانة دبي عالميًا".

مهام ومسؤوليات
وتتولى اللجنة التوجيهيّة لبرنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي اعتماد الرؤية والأهداف والخطة الإستراتيجية للبرنامج، واعتماد السِّياسة المُوحّدة للمنح والبعثات الدراسية الخاصة بالبرنامج على مُستوى الإمارة، وإصدار التوجيهات والتعليمات التنفيذية اللازمة التي تسهم في تحقيق الرؤية المعتمدة للبرنامج، بالإضافة إلى إقرار الموازنة والخطة المالية للبرنامج، وتشكيل اللجان الفرعية وفرق العمل، وتحديد مهامّها وصلاحياتها وآليّة عملها.
 
واستعرضت اللجنة خلال الاجتماع ما تم إنجازه في البرنامج منذ إطلاقه في 22 من يناير 2024م، حيث شهد الاجتماع اعتماد سياسة برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي، والتي تهدف إلى تحديد الأهداف والمعايير والعمليات والمسؤوليات المرتبطة ببرنامج البعثات الدراسية لضمان الشفافية والإنصاف والمساءلة في اختيار ودعم الطلبة الملتحقين ببرنامج البعثات. 
 
وتتضمن سياسة البرنامج إرشادات واضحة لعملية التقديم ومعايير منح البعثة وإجراءات الاختيار، وشروط وأحكام البعثات الدراسية، بما في ذلك مدتها ومزاياها والتزامات الطلبة الحاصلين عليها، كما تضع السياسة مبادئ توجيهية للصرف والإدارة المالية لأموال البعثات الدراسية، وتحدد الدعم والخدمات المقدمة للمستفيدين، فضلًا عن إطار تقييم البرنامج ومراقبته. 
 
مرحلة التقديم
كما اطلعت اللجنة على أبرز نتائج مرحلة التقديم الأولية في البرنامج، والتي استقطبت 321 طالبًا وطالبة من مختلف المدارس والمناهج المعتمدة على مستوى الدولة، من بينهم 164 من الذكور، 157 من الإناث، ويشكل طلبة المنهاج الأمريكي النسبة الأكبر من طلبات التقديم بواقع 60% يليهم منهاج وزارة التربية والتعليم بنسبة 13% والمنهاج البريطاني بنسبة 13 % على التوالي، يليهم منهاج البكالوريا الدولية بنسبة 11%. 
 
وتنوعت التخصصات الأكاديمية التي اختارها الطلبة المتفوقون للدراسة الجامعية ضمن البرنامج، ومن أبرزها تخصص إدارة الأعمال، والهندسة، وتقنية المعلومات والعلوم الصحية، والفنون.
 
شراكات
وناقشت اللجنة سبل تعزيز الشراكات مع الجهات المحلية والدولية الرائدة وفي مقدمتها مجلس تنمية الموارد البشرية الإماراتية في دبي، والخطوات المستقبلية لربط البرنامج مع عدد من مؤسسات التعليم العالي المرموقة عالميًا بما يضمن تحقيق البرنامج لأفضل معايير التميز، وأن يكون خريجو البرنامج هم الأفضل في مجالات تخصصهم، بالإضافة إلى تعزيز مكانة البرنامج ليكون بمثابة الحاضنة التي تشكل حياة الطالب ورحلته الأكاديمية والشخصية، وبناء شخصيته الريادية في ميادين التنمية الشاملة في دبي، والإسهام في  إعداد خبراء المستقبل من دبي، مع التركيز على استهداف الطلبة الإماراتيين في مراحل دراسية مبكرة.
 
ويستهدف برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي ابتعاث 100 طالب وطالبة سنوياً من الإماراتيين المتفوقين من خريجي المدارس الحكومية والخاصة بمختلف المناهج التعليمية للدراسة في أفضل الجامعات المرموقة داخل أو خارج الدولة.
 
ويأتي برنامج "حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي" في إطار مبادرات "أجندة دبي الاجتماعية 33"، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالاستثمار في الإنسان لضمان نجاح تنمية حقيقية ومستدامة.
 
ويستهدف البرنامج تقديم المنح الدراسية وتسهيل الابتعاث للجامعات المرموقة داخل وخارج الدولة في تخصصات دراسية تتوافق مع احتياجات سوق العمل وأولويات التطور المستقبلي في مختلف قطاعات التنمية بما يخدم المشاركة الاقتصادية للإماراتيين، ويدعم الارتقاء بمنظومة التنمية البشرية الإماراتية.
 
وسيتم اختيار 100 طالب وطالبة من الإماراتيين المتفوقين الأعلى أداءً بحسب الشروط المعتمدة للبرنامج للالتحاق بأفضل الجامعات المرموقة بإجمالي مخصصات مالية للبرنامج تقدر بمليار و100 مليون درهم خلال السنوات القادمة.

للمزيد من المعلومات حول البرنامج، يرجى زيارة الرابط التالي: 
  KHDA - برنامج حمدان بن محمد للابتعاث الأكاديمي
آخر تحديث للصفحة 16 مايو 2024
كيف كانت تجربتك مع خدماتنا ؟ شاركنا برأيك.