Skip to Content
دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 من أبريل 2024م: اعتمدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي مؤشر تكلفة التعليم في المدارس الخاصة للعام الدراسي القادم 2024- 2025م بواقع 2.6%، وذلك بالتعاون مع هيئة دبي الرقمية، وبناءً على المراجعة السنوية للبيانات المالية المدقَّقة للمدارس الخاصة في دبي.
 
ويتم تنظيم الرسوم المدرسية في المدارس الخاصة بدبي استناداً إلى إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية في دبي، والذي يربط بين تقييم جودة التعليم في كل مدرسة خاصة وبين مؤشر تكلفة التعليم للعام الدراسي القادم 2024- 2025م، بما يراعي مصالح جميع الأطراف المعنية، ويضمن مواصلة الارتقاء بجودة التعليم واستدامته في مختلف المناهج التعليمية المطبقة في منظومة المدارس الخاصة بدبي، ويواكب مكانة دبي كوجهة دولية جاذبة للتعليم المتميز.
 
وبحسب إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية، يتم الاعتماد بشكل أساسي عند احتساب تعديلات الرسوم المدرسية على عامل جودة التعليم وفقاً لتقييم جهاز الرقابة المدرسية ومؤشر تكلفة التعليم، بحيث يحق للمدرسة الخاصة التي حافظت على التقييم ذاته لآخر دورة كاملة من الرقابة المدرسية طلب تعديل رسومها بما يعادل مؤشر تكلفة التعليم، وفي حال سجلت المدرسة تراجعاً في تقييمها، فلا يحق لها طلب تعديل رسومها للعام الدراسي القادم، فيما يمكن للمدارس الخاصة التي تحقق تقدماً ملحوظاً في أدائها ضمن تقييمات الرقابة المدرسية التقدم بطلب تعديل رسومها وفقاً للفئات المندرجة ضمن إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية. 
 
وقالت شمه المنصوري، مدير إدارة التصاريح في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي:" تعد استدامة جودة التعليم في منظومة التعليم المدرسي بدبي في مقدمة العناصر الحاكمة لمراجعة واحتساب تعديلات الرسوم المدرسية، وذلك ضمن منهجية علمية موثوقة ودقيقة لتحليل البيانات المالية المدققة للمدارس الخاصة، بما يراعي مصالح جميع الأطراف المعنية، ويعزز من الشفافية في منظومة المدارس الخاصة بدبي، ويضمن مواصلة الارتقاء بجودة التعليم واستدامته في مختلف المناهج التعليمية المطبقة في دبي".
 
ولفتت المنصوري إلى أن "اعتماد إطار عمل ضبط الرسوم المدرسية بشكل أساسي على عامل جودة التعليم وفقاً لتقييم جهاز الرقابة المدرسية، يعزز من التنافسية في قطاع التعليم الخاص، ويحث المدارس الخاصة على تحسين أدائها في تصنيفات جودة التعليم في الهيئة، كما يساعد كل مدرسة على تحقيق الإدارة المثلى لمواردها من أجل توفير جودة تعليم ضمن فئة "جيد" أو أفضل لطلبتها".
 
وتضاعفت نسبة الطلبة الذين يتلقون تعليماً في المدارس الخاصة بدبي ضمن فئة "جيد" أو أفضل، لتصل نسبتهم في العام الدراسي الماضي إلى 77% مقارنة بـنسبة 30% في الدورة الأولى من عمليات الرقابة المدرسية في العام الدراسي 2008- 2009م، كما سجَّلت المدارس الخاصة في دبي زيادة غير مسبوقة في معدلات التحاق طلبتها بنسبة 12% العام الدراسي الحالي، ليصل بذلك إجمالي عدد طلبة المدارس الخاصة في دبي إلى أكثر من 365 ألف طالب وطالبة يتلقون تعليمهم في 220 مدرسة تُطبِّق 17 منهاجاً تعليمياً متنوعاً.
آخر تحديث للصفحة 02 أبريل 2024
كيف كانت تجربتك مع خدماتنا ؟ شاركنا برأيك.